تاريخ الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات (IPPC)


enter image description here

بدأت وقاية النباتات الدولية عام 1881، عندما وقعت خمسة بلدان اتفاقيةً للحدّ من انتشار فيلوكسيرا العنب (Phylloxera) ، وهي حشرة منّ ٍ من أمريكا الشمالية ُأدخلت عَرَضاً إلى أوروبا حوالي 1865 والتي دمرت فيما بعد معظم مناطق زراعة العنب الأوروبية.

 

وكانت الخطوة الرئيسية التالية الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، التي تمّ التوقيع عليها في روما عام 1929، وتَبِع ذلك في 1951 تبنّي الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات - the IPPC- من قبل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

 

دخلت الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات حيّز النفاذ في نيسان/أبريل 1952، معلّقة كافة الاتفاقيات الدولية السابقة لوقاية النباتات. واعترفت بها مستديرة الأورغواي حول الإتفاقية العامة للتعرفات الجمركية كمنظمة معيارية لاتفاقية تطبيق تدابير الصحة والصحة النباتية (the SPS Agreement).

 

أُسست أمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات في المقرّ الرئيس لمنظمة الأغذية والزراعة في روما وبدأت برنامجها الدولي لوضع المعايير، الذي تبنته منظمة الأغذية والزراعة في العام التالي.

 

طلب أعضاء الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات تعديل الاتفاقية في عام 1995 لتعكس المفاهيم المعاصرة للصحة النباتية ودور الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات فيما يخص إتفاقيات مستديرة الأورغواي لمنظمة التجارة العالمية وبخاصة اتفاقية الصحة والصحة النباتية.

 

وفي العام ذاته، صادق مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة على المعايير الأولى الثلاث لتدابير الصحة النباتية (ISPMs)- وهي اتفاقيات رسمية مُلزمة للمساعدة في حماية النباتات والصناعات النباتية في العالم بالسيطرة على انتشار الآفات النباتية.

 

تؤمّن الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، في ظلّ اتفاقية الصحة والصحة النباتية، معايير دولية لتدابير الصحة النباتية تطبقها الحكومات لحماية مواردها النباتية من الآفات الضارة، في الوقت الذي تضمن فيه أن هذه التدابير مبررة ولا تستخدم كحواجز غير مبررة للتجارة الدولية.

 

تبنّى المؤتمر التاسع والعشرين لمنظمة الأغذية والزراعة في عام 1997 بالإجماع النصّ الجديد المعدل للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، الذي أصبح نافذاً في 2005.

 

يركّز برنامج العمل الحالي لأمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات على تطوير معايير دولية لتدابير الصحة النباتية، تبادل المعلومات الرسمية، وبناء القدرات والمساعدة الفنية.

    <!--  Image block: [end] -->