بدأت أستراليا السنة الدولية لصحة النبات

Posted on أربعاء, 12 فبراير 2020, 10:14

Responsive image

كانبيرا، 6 فبراير 2020 - تم إطلاق السنة الدولية لصحة النبات IYPH) 2020) رسميًا في 6 فبراير في كانبيرا، أستراليا بمشاركة فاعلة من الحكومات المحلية والدولية وسلطات صحة النبات ودعاة القطاعات والصناعات الخاصة. تحدث السيد David Littleproud، الوزير الاتحادي للزراعة الأسترالي، في حفل افتتاح IYPH في مقر البرلمان الأسترالي، لافتتاح برنامج غني بالفعاليات والأنشطة التي تقيمها أستراليا على مدار العام على المستوى الوطني.

رحب المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة، السيد Qu Dongyu، بالمبادرة الأسترالية برسالة فيديو خاصة، يسلط الضوء فيها على الجهود المثالية التي بذلتها البلاد لحماية صحة النباتات حتى في المواقف الحرجة، معربًا عن تضامن المنظمة مع حرائق الغابات الرهيبة التي تدمر المزارع والتنوع البيولوجي في البلاد.

أشار المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة "لأكثر من 70 عامًا، أقامت منظمة الفاو واستراليا شراكة قوية، حيث يشتركان في استراتيجيات وأولويات إنمائية مشتركة للزراعة. وبالتالي، تعد أستراليا واحدة من أكبر الداعمين لمبادرات ومشاريع صحة النبات التي وضعتها المنظمة. إن حدث اليوم يعكس التزام الحكومة الأسترالية القوي بتعزيز صحة النبات والحفاظ عليها "

لقد أقر السيد Qu بوضع وتنفيذ المعايير الدولية لصحة النبات كأحد الأولويات العليا للمنظمة. وأكد رئيس المنظمة "ان حماية النباتات من الآفات والحفاظ عليها صحية تبدأ بالوقاية". ومع ذلك، فإن مخاطر الصحة النباتية المرتبطة بالسفر والتجارة الدولية يمكن أن يكون لها تأثير مدمر للغاية على تلك المناطق المعزولة، مثل جزر أستراليا والمحيط الهادئ.

وفقًا لرئيس قسم حماية النباتات الأسترالي، وزارة الزراعة والمياه والبيئة، السيدة Gabrielle Vivian-Smith، فإن الخطر الذي تشكله الآفات والأمراض النباتية على النظم الزراعية والتنوع البيولوجي في أستراليا يتزايد. "من الضروري أن نمنع وان نستعد ونستجيب بفعالية لتهديدات الآفات في أستراليا، وأن نساعد الآخرين في منطقتنا وخارجها للاستفادة من معارفنا وخبراتنا" شدد كبير مسؤولي وقاية النباتات، على تشجيع مجتمع الصحة النباتية الأسترالي على جعل نظام صحة النبات قوي ويدافع عن أهمية صحة النبات في عام 2020.

أكد السيد John Wood، رئيس مؤسسات البحث والتطوير الريفية على أهمية الأمن الحيوي والبحوث التعاونية في مجال صحة النبات للمزارعين. "كمزارع، نعتمد على العلم يوميًا - من أجل توفير الأمن الحيوي والحجر الصحي لحماية حدودنا؛ بالشكل الصحيح من خلال علم الأمراض لحماية المحاصيل لدينا. واوضح السيد Wood " كل يوم يعمل علماء ومسؤولون عالميون لحماية سبل عيشنا وحماية صناعاتنا. شكرنا لهم جميعا ".

تم الاعتراف بدور فنلندا كداعية قوي للسنة الدولية لصحة النبات في هذا الحدث الذي حضرته السيدة Katja Karppinen نائب سفير فنلندا في أستراليا.

على مدار العام، يتم تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات وتعترف بالدفاع عن أهمية صحة النبات في جميع أنحاء البلاد من قبل صحة النبات الأسترالية، مبادرة أبحاث السلامة البيولوجية النباتية، صناعات النباتات في أستراليا، وحكومات أستراليا وحكومات الولايات والأقاليم. وتشمل هذه المبادرات المبتكرة والممتعة مثل مسابقة الأفلام مع موضوع "زرعت" كجزء من مهرجان تنوير في كانبيرا وبطاقة الألعاب لمدارس الأطفال تظهر آفات النباتات ذات الأولوية الوطنية في أستراليا.

في الترويج لهذا العام، قال السيد Greg Fraser المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي لشركة صحة النبات الأسترالية، كيف يمكن للشراكات والأبحاث متعددة التخصصات أن تحدث الفرق في تأمين صحة النباتات في جميع أنحاء العالم. وقال "إن هيئات صناعة القمة وشركات البحث والتطوير والحدائق النباتية والحكومات والمجتمع ستشارك مع المجتمع الدولي لصحة النبات لإيجاد طرق جديدة لمكافحة تهديدات الآفات النباتية الطارئة".

متحدثون كبار الشخصيات، من اليسار إلى اليمين السيد Greg Fraser، الرئيس التنفيذي لشركة صحة النبات الأسترالية؛ الدكتور Jo Luck، مدير مبادرة أبحاث السلامة البيولوجية النباتية؛ السيد The Hon David Littleproud؛ السيد Andrew Metcalfe، وزير الزراعة والمياه والبيئة؛ الدكتور Gabrielle Vivian-Smith، القائم بأعمال كبير موظفي حماية النباتات في أستراليا؛ السيد Tim Lester، المسؤول التنفيذي لمجلس مؤسسات البحث والتطوير الريفية؛ السيد John Woods، رئيس مجلس مؤسسات البحث والتطوير الريفية.

Share this news

الاشتراك

  • Don't miss the latest

    If you have already an IPP account LOGIN to subscribe.

    If you don't have an IPP account first REGISTER to subscribe.