تحديث من مكتب هيئة تدابير الصحة النباتية

Posted on جمعة, 18 سبتمبر 2015, 16:17

آب/أغسطس 2015

الزملاء الأعزاء،

أود بداية الإعراب عن خالص شكري إلى الأطراف المتعاقدة والمندوبين المشاركين في الدورة العاشرة لهيئة تدابير الصحة النباتية. لقد كانت هذه الدورة هي الأولى بالنسبة لي كرئيس، وأعلم أنها كانت لن تكون ناجحة بدون المشاركة الفعالة والتعاون. شعرت، على مدار الأسبوع الذي عُقدت فيه الدورة بدعم حار وباهتمام جماعي قوي للمضي قُدُماً بالقضايا والقرارات. وقد شهدت أنشطة الاتفاقية، منذ الدورة العاشرة لهيئة تدابير الصحة النباتية، العديد من الاجتماعات والتقدُّم. وأود هنا أن أعرض تحديثاً موجزاً يلقي الضوء على أهم المنجزات طالباً استمرار اهتمامكم ومشاركتكم. عقد المكتب اجتماعه العادي في حزيران/يونيو بمشاركة كاملة من الأقاليم السبعة والأمانة العامة. وتضمنت المناقشات الرئيسية ما يلي:

  1. الترحيب بالأمين العام الجديد، السيد Xia رحب المكتب بالسيد شيا، الأمين الجديد للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات والذي بدأ عمله في أيار/مايو. وعبَّر السيد شيا، في اجتماع المكتب في حزيران/يونيو، عن رؤيته للاتفاقية وشدَّد على أهمية زيادة رؤية الاتفاقية. للسيد شيا خبرة كبيرة في مجال وقاية النبات في الصين كباحث ومدير برنامج، فضلا عن خبرته السياسية والدبلوماسية كسفير في الممثلية الدائمة الصينية لمنظمة الأغذية والزراعة. يعترف المكتب بخبرة الأمين الجديد وصفاته القيادية، ومعرفته بأنظمة منظمة الأغذية والزراعة، وعلاقاته القوية مع مسؤولين رئيسيين في منظمات دولية مختلفة.

  2. تقويم تعزيز الأمانة. تم استعراض ومناقشة تقرير التقويم والملاحظات المقدمة من الأطراف المتعاقدة، والمنظمات الإقليمية لوقاية النباتات والأمانة. وقد أذنت الدورة العاشرة لهيئة تدابير الصحة النباتية للمكتب بمراجعة الملاحظات، والانخراط مع الأمين الجديد ومنظمة الأغذية والزراعة في خطة لبدء الإجراءات الممكنة، بما في ذلك وضع آلية عملية لرصد وتتبع التنفيذ. تم، بشكل عام، دعم جميع التوصيات باستثناء المقترح بخصوص جلسات الاجتماع ثنائي الحول لدورات كاملة لهيئة تدابير الصحة النباتية وإلغاء لجان مختلفة بما في ذلك اللجنة المالية، ومجموعة التخطيط الاستراتيجي (SPG)، ولجنة تنمية القدرات (CDC)، والجهاز الفرعي لتسوية التنازعات (SBDS)، والجماعة الاستشارية للالتزامات الوطنية للإبلاغ (NROAG) الخ. وقد رفض المكتب هذه التوصيات، لأنها كانت تعتبر أساسا خارج نطاق هذا التقويم. ومع ذلك، أقرَّ المكتب أهمية إعادة النظر في هذه الاقتراحات في المستقبل وبخاصة تلك التي تكون مجدية جداً بالتزامن مع استعراض لجنة تقويم القدرات. ولاقى مفهوم هيكلة الأمانة إلى وحدتين رئيسيتين: وحدة وضع المعايير ووحدة تيسير الإنفاذ دعماً جيداً. ومع ذلك، اقترح المكتب أن إسناد المهام وتوقيت الإنفاذ لإعادة هيكلة الموظفين يجب أن يقررها الأمين. وبالإضافة إلى ذلك اقترح الأمين إنشاء وظيفة أساسية هامة ثالثة، "الاتصالات والشراكة". الرد المفصل للمكتب موجود في تقرير مكتب هيئة تدابير الصحة النباتية على البوابة الدولية للصحة النباتية. دعا المكتب مساعد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة، السيد وانغ إلى الاجتماع للتعبير عن الامتنان على تعاونه ودعمه للتقويم، ولتوصيل هواجس المكتب بشأن المشاكل المستمرة لعدم استقرار مراكز الموظفين في الأمانة. أيَّد السيد وانغ قرارات المكتب مشيراً إلى أنه سيعمل جنباً إلى جنب مع الأمانة لتطوير خطة الإنفاذ. أود أن أشكر، مرة ثانية، أستراليا والولايات المتحدة وهولندا لإسهاماتهم المالية لدعم هذا التقويم الشامل، والعديد من الخبراء الذين أسهموا من خلال المقابلات واستعراض التقرير. والتقدير موصول إلى منظمة الأغذية والزراعة على تعاونها بالرغم من الأطر الزمنية القصيرة، والتزامها بدعم إنفاذ توصيات وقرارات تقرير التقويم للمضي قُدُما.

  3. شهادات الصحة النباتية الإلكترونية. لم يوافق مرفق تطوير المعايير والتجارة التابع لمنظمة التجارة العالمية على اقتراح الاتفاقية الدولية بشأن تطوير مركز عالمي. وأجرى المكتب ندوة تلفزيونية مع رئيس الفريق التوجيهي لشهادات الصحة النباتية الإلكترونية للنظر في الخطوات التالية. وأعد المكتب رسالة إلى الفريق الاستراتيجي لشهادات الصحة النباتية الإلكترونية موجهاً إياه إلى إعادة تأكيد فائدة وجدوى إنشاء مركز عالمي، وكذلك النظر في تكاليف ومتطلبات إجراء تجريب لهذا المركز العالمي على نطاق صغير. يمكن الاتصال مع جهات مانحة أخرى على ضوء نتائج إعادة التصديق للإسراع في تطوير المركز. لن توفر الندوة العالمية حول إنفاذ شهادات الصحة النباتية الإلكترونية، التي ستعقد في جمهورية. كوريا في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، معلومات فنية أكثر فقط ولكن ستعمل على تكييف شهادات الصحة النباتية الإلكترونية في النظم القائمة أيضاً، والجوانب القانونية والقدرات، والخبرات القطرية مع المراحل المختلفة لإنفاذ شهادات الصحة النباتية الإلكترونية. وآمل أن تقدم الندوة العالمية فوائد أكثر وضوحاً وقبولاً لإنفاذ شهادات الصحة النباتية الإلكترونية ومركزاً عالمياً ليس فقط للأطراف المتعاقدة ولكن أيضاً للمنظمات والصناعات الأخرى ذات الصلة. علاوة على ذلك، واستناداً إلى المناقشات التي ستدور في الندوة، آمل أن يتم تطوير خارطة طريق لإنفاذ شهادات الصحة النباتية الإلكترونية.

  4. إمكانية استضافة هيئة تدابير الصحة النباتية خارج روما. نظر المكتب، بناء على اقتراح من جمهورية كوريا لاستكشاف إمكانية استضافة هيئة تدابير الصحة النباتية، في الفوائد والمشاغل والعملية. استنتج المكتب بأنه قد تكون هناك فوائد كافية مثل زيادة الوعي، والمزيد من الشمولية والإدخار المالي واتفق على مواصلة استكشاف الإمكانية. سوف تقوم كوريا بتقدُّم العمل لاعتماد الميزانية الممكنة، وستقوم الأمانة بجمع المعلومات ذات الصلة وبخاصة فيما يتعلق بعمليات منظمة الأغذية والزراعة للموافقة على الإجتماع خارج روما. اقترحت كوريا في البداية استضافة الدورة الحادية عشر لهيئة تدابير الصحة النباتية في عام 2016. على أن التوقيت قد يحتاج إلى أن يكون مرنأً بسبب الجداول الزمنية لاعتماد الميزانية والترتيبات بين المنظمة والدولة المضيفة والمسائل الإدارية الأخرى.

  5. السنة الدولية لصحة النبات (IYPH) لاقى اقتراح السنة الدولية لصحة النبات تأييداً واسع االنطاق في الدورة العاشرة لهيئة تدابير الصحة النباتية. وقدمت فنلندا، خلال مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة في حزيران/يونيو 2015، مداخلة أيَّدها 14 بلداً، وسيتم إدراجها كبند في جدول أعمال مجلس ومؤتمر المنظمة المقبل. وقد رحَّب المكتب بالتقدُّم والمبادرات القوية من فنلندا.

  6. التمويل: تم تحديث المكتب عن حالة الميزانية والموارد والآثار المترتبة على قرارات الدورة العاشرة لهيئة تدابير الصحة النباتية. وتمت الموافقة على الميزانية العادية لمنظمة الأغذية والزراعة للسنتين القادمتين غلى مستوى السنوات السابقة نفسه تقريباً. ومع ذلك، تزايد القلق من ضعف الصندوق الاستئماني متعدد المانحين للاتفاقية بسبب انخفاض التبرعات (أقل من 40% من مدخلات 2014) وزيادة عدد الموظفين المتعاقد معهم. ونظراً للعديد من الأنشطة الحيوية التي تعتمد على الصناديق الاستئمانية، فإنه من الضروري بذل مزيد من الجهود النشطة للتمويل المستدام. وهناك حاجة، في الوقت نفسه، لنهج استراتيجي لزيادة الميزانية العادية للمنظمة. وتواصل اللجنة المالية، والمكتب، والأمانة البحث عن آلية محسنة للتمويل، وبخاصة بالتزامن مع السنة الدولية لصحة النبات. أود أن ألفت انتباهكم إلى العديد من أنشطة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات مثل السنة الدولية لصحة النبات، وبرنامج الإنفاذ الرائد، ومشاريع تنمية القدرات والترجمة وغيرها التي تعتمد، إلى حد كبير، على الصناديق الاستئمانية. وأشير إلى أن الصندوق الاستئماني متعدد المانحين، وتحديداً لهذا العام، منخفض جداً مما قد يتسبب في إلغاء أنشطة مهمة في عام 2016. يرجى النظر في تقديم مساهمة مستدامة من شأنها أن تساعد الاتفاقية على البقاء نشطة في تحقيق أهدافنا المشتركة.

  7. مراجعة لجنة تنمية القدرات (CDC).: تمت صياغة مراجعة لجنة تنمية القدرات وتشاطرها مع أعضاء لجنة تنمية القدرات. وباختصار، فإن عمل لجنة تنمية القدرات معترف به ومثمَّن بشكل جيد. وتضمنت المراجعة توصية بأن يتم تشكيل "لجنة الإنفاذ" مع برنامج عمل أكثر شمولاً. ويتماشى هذا الاقتراح ويتسق مع توصية من "تقويم تعزيز الأمانة". وسيتم تقديم رد المكتب إلى اجتماع جماعة التخطيط الاستراتيجي في تشرين أول/أكتوبر 2015 للإدلاء بدلوها. ما تقدم تحديث موجز من المكتب. وقد بدأ المكتب والأمانة الإعداد للاجتماعين القادمين لجماعة التخطيط الاستراتيجي والدورة الحادية عشر لهيئة تدابير الصحة النباتية. سيناقش اجتماع جماعة التخطيط الاستراتيجي في تشرين أول/أكتوبر عدة مسائل مهمة بما في ذلك السنة الدولية لصحة النبات، والاتفاقية في العشرين سنة القادمة، والرد على تقويم تعزيز الأمانة، ونتائج الاجتماع عن مفهوم معيار السلعة، والشراكة وشهادات الصحة النباتية الإلكترونية. لذلك أشجعكم على المشاركة في اجتماع جماعة التخطيط الاستراتيجي بشكل مباشر أو غير مباشر.

كما أود أن أذكركم بأن هناك دعوات لإبداء الملاحظات والترشيحات ومعلومات عن الإجتماعات المقبلة على البوابة الدولية للصحة النباتية موجهة لاهتمامكم. وقد وفرت العديد من الأطراف المتعاقدة والخبراء مساهمات عينية لأنشطة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، وبدون اعتراف مناسب.في بعض الأحيان. وأخيراً أود أن أعترف بالجهود الكبيرة التي بذلتها الأمانة، والمكتب، واللجنة المالية، ولجنة المعايير، والفرق الفنية، ومجموعة عمل الخبراء لتطوير مشاريع المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية، والجهاز الفرعي لتسوية التنازعات، ولجنة تنمية القدرات، والجماعة الاستشارية للالتزامات الوطنية للإبلاغ، والجماعة التوجيهية لشهادات الصحة النباتية الإلكترونية، والخبراء في مفهوم معيار السلعة. والتقدير القلبي يذهب إلى بلدانهم لدعمهم للخبراء.

شكر خاص للاتحاد الأوروبي، واليابان، ونيوزيلندا، وجمهورية كوريا، وجنوب أفريقيا لإساهماتهم المالية لدعم برامج عمل الاتفاقية الدولية، والشكر موصول لمن ربما أكون قد غفلت عن إدراجه في القائمة في هذا التحديث.

Kyu-Ock YIM, رئيس هيئة تدابير الصحة النباتية

الفئات

وسوم

الملقمات

آر إس إس / أتوم