اختتمت بنجاح ورشة العمل الإقليمية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لعام 2022 الخاصة بمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا

Posted on إثنين, 08 أغسطس 2022, 15:30

Responsive image

تونس، 08 أغسطس 2022. اختتمت مؤخراً ورشة العمل الإقليمية السنوية للشرق الأدنى وشمال إفريقيا، التي نظمتها الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات (IPPC)، حيث ناقش المشاركون القضايا الإقليمية الرئيسية ذات الأولوية بشأن صحة النبات وحماية البيئة.

تحت شعار "ابتكارات صحة النبات من أجل الأمن الغذائي"، كانت ورشة العمل الهجينة (حضورياُ وافتراضياُ) التي عُقدت للفترة من 1 إلى 4 أغسطس في تونس، بمثابة منتدى لخبراء الصحة النباتية الإقليميين لمناقشة واستعراض موضوعات الصحة النباتية الرئيسية. استعرض المشاركون مسودة المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية (ISPMs) والتوصيات، ورفعوا مستوى الوعي بإطار عمل منظمة الأغذية والزراعة / المنظمات الإقليمية لوقاية النباتات وانتقلوا معًا من الأفكار إلى العمل من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات.

اقترح المشاركون أيضًا خيارات إقليمية لتحسين إدارة مخاطر الصحة النباتية من خلال منع وتخفيف تأثير الآفات الغازية والناشئة التي تهدد صحة النبات والأمن الغذائي والبيئة في المنطقة. تم تنظيم ورشة العمل من قبل أمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات بالتعاون مع مكاتب الفاو الإقليمية والإقليمية الفرعية للشرق الأدنى وشمال أفريقيا (RNE and SNE) ، ومنظمة وقاية نباتات الشرق الأدنى (NEPPO) ووزارة الزراعة والموارد المائية والصيد البحري التونسية.

حضر تسعة وعشرون مشاركًا من 17 طرفًا متعاقدًا مع الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات ضمت دول الجزائر ومصر والعراق وإيران والأردن والكويت وليبيا ولبنان وموريتانيا والمغرب وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية والسودان وسوريا وتونس واليمن. تلقت ورشة العمل الإقليمية للشرق الأدنى وشمال إفريقيا مزيدًا من الاهتمام من المنظمات الوطنية لوقاية النباتات (NPPOs) من خارج المنطقة، حيث استضافت ورشة العمل افتراضياُ ممثلًا من المنظمة الأمريكية لوقاية النباتات (NPPO) كمراقب، بشكل خاص من خدمة فحص صحة الحيوان والنبات بوزارة الزراعة الأمريكية. تم تبادل التحديثات بشأن أنشطة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات مع المشاركين، من قبل لجنة تدابير الصحة النباتية، ولجنة المعايير، ولجنة التنفيذ وتنمية القدرات. كما شاركت أمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات فوائد أدوات الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات والتي تضمنت تقييم قدرات الصحة النباتية ، ومشروع حل ePhyto، والتزامات الإبلاغ الوطنية، ونظام الاستجابة للإنذار بتفشي الآفات الناشئة. كما تم عرض أنشطة تنمية قدرات الصحة النباتية الإقليمية والإقليمية الفرعية التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة وأنشطة المنظمة الوطنية لوقاية النباتات.

قال الأمين العام للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات في كلمته الافتتاحية: "إن الأساليب المبتكرة في صحة النبات لها دور أساسي في ضمان الحق في الغذاء للجميع". وأضاف أن "المعايير الدولية الوقائية للصحة النباتية أساسية لتجنب عمليات الاستئصال المكلفة والاستجابات المكلفة لتفشي الآفات الطارئة في جميع مناطق العالم".

صرح وزير الزراعة والموارد المائية والصيد البحري التونسي محمود الياس حمزة بأنه "يجب التأكيد على مدى الآثار الضارة للآفات والأمراض على النباتات في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا". عانت تونس من خسائر غير مسبوقة في الماضي بسبب مرض اللفحة النارية الذي قضى على ما يصل إلى 60 في المائة من الأراضي الزراعية في البلاد.

لا يساعد التخفيف من مخاطر الآفات في الحد من خسائر المحاصيل وتعزيز الأمن الغذائي فحسب ، بل يساعد أيضًا في تعزيز التجارة.

قال عبد الحكيم الوعر، مساعد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة والمنسق الإقليمي لمكتب الفاو الإقليمي للشرق الأدنى(RNE): "إن تطبيق معايير الصحة النباتية الدولية واحترامها يساعد البلدان في المنطقة على تحسين وصول صادراتها الزراعية إلى الأسواق العالمية والدخول إلى الأسواق الأكثر تنافسية في أوروبا وآسيا وأمريكا".

التحرك نحو العمل

سلط Arop Deng، رئيس فريق الدعم والتكامل في الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، الضوء على الهدف الشامل لورشة العمل، وهو تطوير قدرات الصحة النباتية للأطراف المتعاقدة من أجل االتنفيذ الفعال للمعايير المنسقة عالميًا لتدابير الصحة النباتية.

أكد مكي شويباني، المدير التنفيذي لمنظمة الشرق الادنى وشمال افريقيا NEPPO ، أن تطبيق المعايير الدولية والحوار المستمر بين أصحاب المصلحة الإقليميين والدوليين سيسهمان في حماية الموارد النباتية وتعزيز الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا وخارجها.

استعرض المشاركون مسودات ستة معايير دولية قيد التشاور وقدموا تعليقاتهم عليها، والتي تضمنت مسودة ملحق معايير المعيار الدولي لتدابير الصحة النباتية رقم 37 لتقييم المعلومات المتاحة لتحديد حالة العائل لذباب الفاكهة إلى الفاكهة (2018-011) ؛ تعديلات 2022 و 2021 على مسرد مصطلحات الصحة النباتية للمعيار الدولي رقم 5 (1994-001) ؛ مراجعة المعيار الدولي رقم 18 من المبادئ التوجيهية لاستخدام التشعيع كتدبير من تدابير الصحة النباتية (2014-007) ؛ مراجعة متطلبات المعيار الدولي لتدابير الصحة النباتية رقم 4 لإنشاء مناطق خالية من الآفات (2009-002)، واستخدام تصاريح استيراد محددة (ملحق للمعيار الدولي رقم 20 للمبادئ التوجيهية لنظام لوائح الصحة النباتية على الواردات) (2008-006).

تم تنظيم جلسة خاصة لمدة نصف يوم حول القضايا والموضوعات الرئيسية بما في ذلك الصندوق الاستئماني الإقليمي للآفات الغازية في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، والتقنيات المبتكرة، ورقمنة أنظمة الصحة النباتية، والإجراءات المرنة للتخفيف من تغير المناخ من أجل الإدارة المستدامة للآفات الناشئة. عرضت منظمة الأغذية والزراعة إجراءاتها تجاه مخاطر سوسة النخيل الحمراء، وقضية مراقبة الآفات (Xylella fastidiosa) في المنطقة، والآفات الناشئة ومخاطر الفطر Fusarium TR4 في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا. تم إطلاع المشاركين على آخر التطورات حول مشروع حل ePhyto في دول الشرق الأدنى وشمال إفريقيا بما في ذلك مصر والمغرب وتونس والجزائر والأردن وفلسطين.

قام المشاركون بزيارة لمدة يوم واحد إلى مشاتل مختلفة تستخدم لإنتاج مواد نباتية معتمدة بالإضافة إلى مختبر علم الفيروسات في تونس ، وهو نشاط جديد في ورشة العمل لهذا العام. كما تم استكشاف التجربة التونسية في مكافحة مرض التبقع الاسود في الحمضيات وتطبيق مشروع حل ePhyto.

ترأس الاجتماع الذي استمر أربعة أيام محمد لحبيب بن جمه، المدير العام للمنظمة القطرية لوقاية النباتات في تونس، بينما أدار الجلسة الافتتاحية ثائر ياسين، المسؤول الإقليمي لوقاية النباتات في منظمة الأغذية والزراعة / المكتب الإقليمي للشرق الأدنى.

عروض ورشة العمل الإقليمية متوفرة على https://www.ippc.int/en/core-activities/capacity-development/regional-ippc-workshops/2022-ippc-regional-workshop/.

Share this news

Subscribe

  • Don't miss the latest News

    If you have already an IPP account LOGIN to subscribe.

    If you don't have an IPP account first REGISTER to subscribe.