ورشة عمل إقليمية لحماية الموز من مرض الذبول الفطري الفيوزارمي السلالة الاستوائية 4 ( TR4) في جنوب إفريقيا

Posted on جمعة, 27 نوفمبر 2020, 11:34

Responsive image

©FAO/Ezequiel Becerra / FAO

روما. 11 نوفمبر 2020. يتم الترويج للسنة الدولية لصحة النبات 2020 على مستوى العالم لزيادة الوعي بأهمية صحة النبات وحماية النباتات والمنتجات النباتية من الآفات. كما قيل دائمًا ، الوقاية خير من العلاج ، خاصة بالنسبة للأمراض التي لا يوجد علاج فعال لها. الذبول الفيوزاريومي المعروف أيضًا بمرض بنما هو نوع من أكثر الأمراض تدميراً لنبات الموز الذي يسببه الفطر( cubense (Foc Fusarium oxysporum f.sp. تؤثر السلالة الاستوائية 4 (TR4) على مزارع الموز بشدة ولا يوجد علاج لها. الوسيلة الوحيدة للسيطرة على المرض هي منع إدخاله و / أو استخدام أصناف نباتية مقاومة.

تمت دعوة Arop Deng ، رئيس فريق التكامل والدعم IST في أمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات ، والسيد Qingpo Yang ، مسؤول التزامات التقرير الوطني NROs بأمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات ، والسيدة Paola Sentinelli ، مديرة المعارف الخاصة بالاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لتقديم عرض تقديمي حول آلية تقرير الآفات في برنامج IPPC NROs خلال ورشة العمل التدريبية الإقليمية حول مرض الذبول الفيوزارمي على الموز تحديداَ السلالة الاستوائية الرابعة Foc TR4 واستراتيجيات الإدارة وتقييم الأثر ، الذي تنظمه منظمة الأغذية والزراعة والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي (SADC). تم تصميم ورشة العمل التدريبية لتمكين وتعزيز قدرة المؤسسات الوطنية لوقاية النباتات لدعم المزارعين لمنع واحتواء وإدارة Foc TR4 بشكل فعال وتعزيز مهارات إدارة الآفات للمشاركين ، لا سيما في مجال التشخيص والمراقبة والرصد وتقييم الأثر و صنع القرار فيما يتعلق بخيارات إدارة الآفات المناسبة لحالات محددة.

سلط السيد Qingpo Yang الضوء على تقرير الآفات باعتباره أحد أهم الالتزامات للأطراف المتعاقدة. وعرض آلية الإبلاغ عن الآفات في الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات ونشرة تقارير الآفات على IPP ، وهو أمر مفيد للبلدان للحصول على معلومات الصحة النباتية الرسمية. كما أبلغ المشاركين أن تقييم قدرات الصحة النباتية (PCE) يمكن أن يساعد البلدان بسرعة على تحسين المنظمات الوطنية لوقاية النباتات ونظام الصحة النباتية بأكمله ضد Banana Fusarium Wilt Foc TR4 والآفات. وعلق ممثل من المنظمات الوطنية لوقاية النباتات بأنهم سيبذلون قصارى جهدهم للوفاء بالتزامات الإبلاغ. كما أن المشاركين مهتمون جدًا بأنظمة الإنذار من تفشي الآفات والاستجابة لها ، بالإضافة إلى شبكة مختبر التشخيص التي تخطط لها أمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات. يؤمنوا أن هذه الأنظمة والشبكات ستسهل عملهم بشكل كبير لحماية صحة النبات.

enter image description here

©FAO/Believe Nyakudjara

.....

Share this news

Subscribe

  • Don't miss the latest News

    If you have already an IPP account LOGIN to subscribe.

    If you don't have an IPP account first REGISTER to subscribe.