انعقاد ورشة العمل الإقليمية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لعام 2016 للشرق الأدنى وشمال أفريقيا في الجزائر

Posted on أربعاء, 28 سبتمبر 2016, 11:43

عقدت ورشة العمل الإقليمية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لعام 2016 لمنطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا في الفترة من 05-08 أيلول/سبتمبر في الجزائر. تم تنظيم ورشة العمل من قبل الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ومنظمة وقاية النباتات في الشرق الأدنى.. حضر ورشة العمل أكثر من 30 مشاركاً، من 16 دولة في المنطقة، فضلاً عن الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات ، المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الشرق الأدنى لوقاية النباتات NEPPO . وقد عرضت هذه المبادرة حالة التعاون المثالي بين الاتفاقية، مكاتب المنظمة ومنظمة الشرق الأدنى لوقاية النباتات في هذه المنطقة. وقال السيد شوكي الدبعي، المسؤول الإقليمي لوقاية النبات في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة: "إن ورشات العمل هذه هي على غاية الأهمية لتبادل الخبرات حول تحديات الآفات". في حين أضاف انه "سيتم إعلام خبراء من 16 دولة بشأن أفضل الممارسات في مجال الوقاية من الآفات ومكافحتها". تم تعريف المشاركين على النظام الجديد لتقديم الملاحظات على الشابكة (OCS) لتقديم ملاحظاتهم على مشاريع المعايير الثلاثة المقترحة في عام 2016: مراجعة المعيار الدولي لتدابير الصحة النباتية 5 "مسرد مصطلحات الصحة النباتية". مراجعة المعيار الدولي لتدابير الصحة النباتية 6 "المبادئ التوجيهية لمراقبة الآفات"؛ ومشروع معيار جديد على "المتطلبات لاستخدام العلاجات بالحرارة كتدابير صحة نباتية".

تم تقديم عروض تفاعلية على أحدث معلومات الاتفاقية الدولية: دليل تدقيق المستوردات؛ مكتب مساعدة نظام المراجعة ودعم الإنفاذ؛ صفحة موارد الصحة النباتية؛ ومسح الاتفاقية حول القضايا الناشئة للصحة النباتية. ودُعي المشاركون لعصف ذهني وتقديم أفكارهم حول كيفية إمكانية إسهام بلادهم بشكل ملموس في المشروع الرائد للاتفاقية عن مراقبة الآفات، والسنة الدولية للصحة النباتية. قدم المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الشرق الأدنى لوقاية النباتات عروضا عن أنشطتهم، الأمر الذي سمح بتبادل حيوي للمعلومات على المستوى الإقليمي.

وقد تم تنظيم جلسة إضافية حول الآفات الناشئة في هذه المنطقة. وتم تقديم عرض عن Parthenium hysterophorus، العشب المدمر الذي يخفض غلة عدة محاصيل، ويغزو المناطق الطبيعية، وله تأثيرات ضارة ضخمة في صحة الإنسان والحيوان. وأبرز عرض تقديمي آخر الأهمية المتزايدة للتين الشوكي/الصبار Opuntia ficus-indica كمحصول لشمال أفريقيا. وهذا المحصول هو الآن تحت تهديد من Dactylopius opuntiae، بعد أن كان لها آثار سلبية في المغرب. اختتمت ورشة العمل باقتراحات مقدمة من الدول عن الأنشطة الإقليمية التي تضمنت: الحصول على مزيد من الدعم لإدارة hysterophorus Parthenium وDactylopius opuntiae؛ رفع مستوى الوعي بشأن التغير المناخي وآثاره السلبية في الإنتاج النباتي والآفات. وتقاسم المعلومات الإقليمية على ذباب ثمار الفاكهة وعلى آفات أشجار النخيل.

وسوف يتم نشر تقرير ورشة العمل هنا. وستكون العروض الخاصة بورشة العمل متاحة هنا. Field Visit Opening

الفئات

وسوم

الملقمات

آر إس إس / أتوم