موضوع الاجتماع السنوي لأمانة الاتفاقية: الدولية لوقاية النباتات لعام 2016: الفريق وبناء الثقافة

Posted on جمعة, 29 يناير 2016, 10:09

Responsive image

عقد الاجتماع السنوي لأمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات في 22 كانون الثاني/يناير 2016 في المقرّ الرئيس لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في روما، إيطاليا. وكانت الأهداف الرئيسة للاجتماع مراجعة الإنجازات الرئيسة لأمانة الاتفاقية الدولية لعام 2015، والتخطيط للأنشطة الأساسية لعام 2016، وإلى تعزيز الإدارة الداخلية. ترأس الاجتماع السيد Jingyuan Xia، أمين الاتفاقية، بمشاركة من جميع موظفي أمانة الاتفاقية. قدم قادة الفرق، برنت لارسون، ديفيد نويل وأورلاندو سوسا، إحاطات للفرق المعنية، كما قدم السيد Craig Fedchock، منسق الاتفاقية، تقريراً لأمانة الاتفاقية. شارك جميع الموظفين بنشاط بآرائهم وقدموا اقتراحات قيِّمة حول تحسين عمل الأمانة وأدائها. وأخيراً، قدم أمين الاتفاقية ملاحظات ختامية، ألقت الضوء على ثلاث نقاط مهمة:

  1. الإنجازات الرئيسة لعام 2015. كانت المعالم الكبرى لأمانة الاتفاقية الدولية لعام 2015 نقل القيادة، والتطوير والإنفاذ المبكر لخطة العمل لتقويم تعزيز أمانة الاتفاقية. ومن بين العديد من المُخرجات والإنجازات، تم تسليط الضوء على ثمانية رئيسية منها هي:

1) تقويم التعزيز. وضعت خطة عمل لإنفاذ تقويم تعزيز أمانة الاتفاقية، بدعم كامل من إدارة حماية الزراعة والمستهلك ومكتب هيئة تدابير الصحة النباتية، ولاقت قبولاً حسناً من قبل الإدارة العليا في المنظمة.

2) التخطيط الاستراتيجي للاتفاقية الدولية وتجديد أمانتها. تم الاعتراف بتطوير خمسة مواضيع للاتفاقية الدولية للسنوات الخمس القادمة على نطاق واسع من جانب مجتمع الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات؛ وتجديد أمانة الاتفاقية، وشملت اتخاذ العديد من الإجراءات وتحديد الأولويات للأنشطة الخمسة الأساسية، والتي أحدثت أداء جديداً، انجازات جديدة وصورة جديدة لأمانة الاتفاقية.

3) تحسين الخدمات المقدمة للهيئات الرئاسية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات. عقدت جميع اجتماعات الهيئات الرئاسية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات بإعداد جيد، وصدرت جميع التقارير بجودة عالية وفي الوقت المناسب؛ وتم متابعة جميع القرارات المهمة التي اتخذتها الهيئات الرئاسية للاتفاقية مثل السنة الدولية للصحة النباتية وشهادات الصحة النباتية الإلكترونية عن كثب للتنفيذ.

4) تعزيز وضع المعايير. تم اعتماد تسعة معايير دولية لتدابير الصحة النباتية بما في ذلك أربع معاملات صحة نباتية وثلاثة بروتوكولات تشخيص. كما تم عقد ثلاث مشاورات نتج عنها3646 تعليقاً من 48 طرفاً متعاقداً. وعقدت ستة اجتماعات فنية.

5) تحفيز تيسير الإنفاذ: تم إنفاذ خمسة مشاريع (القيمة الإجمالية ثلاثة ملايين دولار) وإنتاج8 أدلة بمشاركة32 من دولة معنية؛ وقد زاد الوعي بتجنب التنازعات الخاص بالاتفاقية؛ وعقدت الندوة الدولية الثانية لشهادات الصحة النباتية الإلكترونية في جمهورية كوريا بمشاركة أكثر من 80 مشاركاً من أكثر من 50 منظمة قطرية لوقاية النباتات، ومنظمات إقليمية لوقاية النباتات ومنظمات دولية.

6) تعزيز التكامل والدعم. تم إطلاق موقع جديد للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات وإنشاء صفحة جديدة على الشابكة للسنة الدولية للصحة النباتية، وتم الإبقاء على نظام إبداء الملاحظات على الشابكة(OCS) وتعديل تقويم قدرات الصحة النباتية (PCE)؛ وعقدت مدارستين (سيمينارين) للاتفاقية، وتم إتاحة94 بنداً إخباريا للاتفاقية على البوابة.الدولية للصحة النباتية. وتم تعزيز التعاون مع مرفق وضع المعايير وتطوير التجارة STDF التابع لمنظمة التجارة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية WTO، والاتفاق الخاص بالصحة والصحة النباتية SPS، ومجموعة ارتباط التنوع البيولوجي BLG، والوكالة الدولية للطاقة الذرية AIEA، ومعهد الكومنولث الزراعي الدوليCABI ومنظمة الجمارك العالمية والمفوضية الأوروبية. وتم تعزيز حشد الموارد بمشروع بقيمة مليون دولار أمريكي عن شهادات الصحة الإلكترونية تم الحصول عليه من مرفق وضع المعايير وتطوير التجارة وبعض المساهمة للسنة الدولية للصحة النباتية من إيرلندا.

7) تحسين الدعم المقدم لمجتمع الاتفاقية. تم إصدار التحديثات الوطنية للإبلاغ NROs شهرياً وتم إحاطة نقاط الاتصال الرسمية للاتفاقية بآخر المستجدات؛ ونظمت ست ورشات عمل إقليمية للاتفاقية بمشاركة89 طرفاً متعاقداً؛ وعقدت مشاورة فنية واحدة للمنظمات الإقليمية لوقاية النباتات في الولايات المتحدة الأمريكية مع كل المنظمات الإقليمية لوقاية النباتات الموجودة.

8) تعزيز التماسك الداخلي. تم تأسيس عدة إجراءات تشغيل موحدة للاجتماعات، وكتابة الملاحظات، والوقائع والاتصالات؛ وتم التعاقد مع5 موظفين جدد ممولين من مشاريع؛ كما تم تحسين الشفافية في الإدارة المالية؛ وتم تعيين فريق التكامل والدعم(IS) ؛ ووضعت عدة فرق عمل تصل لتعبئة الموارد (TFRM)، وبرنامج العمل والميزانية (TFWPB)، الاتصالات والدعوة (TFCA)، والدورة الحادية عشر لهيئة تدابير الصحة النباتية(TFCPM-11)..

  1. الأنشطة الرئيسة لعام 2016. هناك ثمانية أنشطة رئيسية لعام 2016 هي: 1) إنفاذ تعزيز التقويم بمزيد من التفاصيل؛ 2) تحسين الخدمات المقدمة للهيئات الرئاسية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات؛ 3) تشجيع وضع المعايير من خلال إنشاء وحدة وضع المعايير SSU؛ 4) تعزيز تسهيل الإنفاذ من خلال إنشاء وحدة تيسير الإنفاذIFU ؛ 5) تعزيز التكامل والدعم للأمانة كلها؛ 6) تقديم دعم قوي لمجتمع الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات؛ 7) زيادة الموارد من خلال برنامج نشط لتعبئة الموارد ؛ و8) توحيد الإدارة الداخلية من خلال تشجيع الأنشطة حول الفريق وبناء الثقافة.

  2. الفريق وبناء الثقافة. إن الموضوع الرئيس لأمانة الاتفاقية الدولية للعام 2016 هو "الفريق وبناء الثقافة " ويعد وضع مثل هذا الموضوع النهج الرئيس نحو "اتفاقية دولية واحدة لوقاية النباتات". تتمثل الجوانب الرئيسية لبناء فريق بالاعتراف بالقيم الأساسية للفريق؛ والتحرك نحو الهدف نفسه للفريق.؛ وتعزيز التماسك داخل الفريق؛ وتعزيز أوجه التآزر بين الوحدات. وتتمثل النهج الرئيسية لبناء الموظفين في تعزيز المساءلة؛ وزيادة القدرات؛ وتشجيع الإبداع. وضمان الفعالية. والمهام الرئيسية لبناء العلاقات المتبادلة هي الدعوة لثقة متبادلة؛ وتعزيز الاحترام المتبادل؛ وتحفيز التفاهم المتبادل؛ وتعزيز الدعم المتبادل. وتتمثل النتائج الرئيسية للفريق وبناء الثقافة في أن كل عضو في الفريق يقدم مساهمات إيجابية؛ وتعمل جميع الوحدات في الأمانة بطريقة تعاونية؛ وتكون الأمانة بكاملها متناغمة في العملية؛ والاتفاقية برمتها تزدهر في التنمية. وتشمل التدابير الرئيسية لتحفيز الفريق وبناء الثقافة تعزيز استخدام فرق العمل؛ وتشجيع تدريب الموظفين؛ وتعزيز الاتصال بين الموظفين في الوحدات؛ ووضع آلية للحوافز ذات الصلة.

4) وفي النهاية ، أكد الأمين على أن عام 2016 هو عام مهم جداً بالنسبة للاتفاقية الدولية كونه العام الأول لإنفاذ موضوع الاتفاقية "الصحة النباتية والأمن الغذائي2016 ؛ نحو السنة الدولية للصحة النباتية عام 2020. وذكَّر أيضا أن هذا العام هو أيضا مهم للغاية بالنسبة لأمانة الاتفاقية نظراً لأنه ينبغي الاضطلاع بخطة عمل إنفاذ تقويم التعزيز وإكمالها في غضون هذا العام. وطلب من جميع موظفي أمانة الاتفاقية العمل في المسائل التعاونية وذلك لتحقيق شيء جديد وأفضل للاتفاقية الدولية وإلى أمانتها أيضاً.

Share this news