تم عرض رؤية برنامج الصحة النباتية لأفريقيا في ورشة العمل الإقليمية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لعام 2022

Posted on ثلاثاء, 25 أكتوبر 2022, 07:24

Responsive image

روما، 21 أكتوبر 2022. عُقدت ورشة العمل الإقليمية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات (IPPC) لأفريقيا في الفترة من 6 إلى 8 سبتمبر 2022 في نيروبي، كينيا، ونظمتها أمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات بالتعاون مع مجلس البلدان الأفريقية للصحة النباتية التابع للاتحاد الأفريقي (AU-IAPSC)، ومنظمة وقاية النبات في كينيا (KEPHIS) ومكتب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في كينيا.

حضر ورشة العمل ثمانية وخمسون مشاركًا من 22 طرفًا متعاقدًا بالإضافة إلى مراقبين من المنظمات الدولية بشكل هجين (حضوري وافتراضي). ناقش المشاركون في ورشة العمل الإقليمية التعليقات على مسودة المعيار الدولي لتدابير الصحة النباتية (ISPMs) والأدلة الإرشادية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات المقدمة خلال مشاورة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لعام 2022. ناقش الحاضرون أيضًا موضوعات الصحة النباتية التي تهم المنظمات الوطنية لوقاية النباتات في المنطقة.

قدم سكرتير الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، Osama El-Lissy، مخاطبًا المشاركين عن بُعد من روما، رؤية لبرنامج الصحة النباتية الإقليمي المستقبلي الذي سيدعم البلدان الأفريقية. وأشار إلى أن انتشار الآفات النباتية الغازية لا يزال يمثل مشكلة مستمرة تهم مجتمع الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات بأكمله ويشكل تحديًا كبيرًا لنظم الصحة النباتية الوطنية.

وقال El-Lissy "الآفات لا تحترم الحدود السياسية ويمكن أن تنتقل إما بشكل طبيعي أو بمساعدة بشرية". يمكن أن تسبب أضرارًا لإنتاج المحاصيل بما في ذلك المحاصيل الغذائية. وأضاف أنها تؤثر سلبا على البيئة على المستويين الوطني والإقليمي، فضلا عن التجارة الدولية للمنتجات الزراعية. بالإضافة إلى ذلك، تفاقم الجوع في العالم حيث كان 828 مليون شخص يعانون من الجوع في عام 2021، أو 46 مليون أكثر من عام 2020 و150 مليون أكثر من عام 2019، وفقًا لأحدث تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة عن حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم.

بناءً على هذه الملاحظات المقلقة، من المطلوب اتخاذ إجراء شامل ومنسق من جانب جميع أصحاب المصلحة المشاركين في الأمن الغذائي وحماية البيئة والتجارة الدولية للنباتات وللمنتجات النباتية.

كما قدم سكرتير الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات الحلول وطلب تعليقات من الأطراف المتعاقدة التي كانت حاضرة في ورشة العمل. يتمثل الحل المحتمل المفضل في تصميم وتنفيذ برنامج الصحة النباتية لأفريقيا باستخدام نهج منسق بين مجتمع الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، ولا سيما المنظمات الوطنية لوقاية النباتات والمنظمات الإقليمية لوقاية النباتات، ومكاتب منظمة الأغذية والزراعة الإقليمية وشبه الإقليمية، والمجموعات الاقتصادية الإقليمية.

سيركز هذا البرنامج على عنصرين رئيسيين: حماية النباتات ومواردها لتشمل المراقبة ونظام إدارة المعلومات ونظام الإنذار المبكر. والتجارة الآمنة من اجل تغطية، من بين أمور أخرى، إنشاء مناطق خالية من الآفات، ومتطلبات الاستيراد وشهادة التصدير. أسلوب التنفيذ الذي تم اخذه بعين الاعتبار هو البدء مع بلدين تجريبيين من كل منطقة فرعية في السنة الأولى ويتم توسيع البرنامج تدريجياً ليشمل المنطقة بأكملها.

وأوضح أمين الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات أن مثل هذا البرنامج سوف يتطلب قدرًا هائلاً من الموارد، ومع ذلك، فإن التكاليف ستكون ضئيلة مقارنة بالنتائج الإيجابية التي ستحدثها الوقاية من الآفات النباتية على البيئة والاقتصاد.

وقد لقي البرنامج المقترح ترحيبا خاصا من جانب الأطراف المتعاقدة الأفريقية في حلقة العمل. ناقش المشاركون، من ناحية، الحاجة إلى اختيار البلدان التجريبية التي لها نشاط كبير في تجارة المنتجات النباتية، ومن ناحية أخرى، إعادة التأكيد على الحاجة إلى التعاون الوثيق بين الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات والاتحاد الأفريقي IAPSC ومنظمة الأغذية والزراعة لإيجاد أوجه تآزر مع استراتيجية جديدة لوقاية النباتات على مستوى القارة.

enter image description here

Share this news

Subscribe

  • Don't miss the latest News

    If you have already an IPP account LOGIN to subscribe.

    If you don't have an IPP account first REGISTER to subscribe.