تعزيز التعاون ما بين الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات والاتحاد الأوروبي

Posted on ثلاثاء, 08 مارس 2016, 07:22

عقد الاجتماع الثنائي حول تعزيز التعاون ما بين الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات والاتحاد الأوروبي EU) ) في الأول من آذار/مارس 2016 في المقر الرئيس للاتحاد الأوروبي في بروكسل، بلجيكا. وتألف وفد الاتفاقية، الذي قاده السيد جينغ يوان شيا (أمين الاتفاقية)، من السيد كريج فيدشوك (منسق الاتفاقية)، والسيد أورلاندو سوسا (مسؤول الإنفاذ) والسيدة سيلين جيرمان (مسؤول المعايير). وتمثلت الأهداف الرئيسية للاجتماع بمراجعة الإنجاز السابق للتعاون الثنائي خصوصا في السنوات الخمس الأخيرة، والتخطيط لمزيد من التعاون للسنوات الخمس القادمة (2016-2020) وبخاصة الفترة من 2016-2018. كان هناك اجتماعان رئيسيان: أحدهما مع السيد جان لوك ديمارتي (المدير العام للتجارة) والسيدة ساندرا غالينا (مديرة التجارة الزراعية)، وآخر مع السيد كزافييه براتس مونه (المدير العام للصحة وسلامة الأغذية)، والسيدة دوروثي اندريه (رئيسة التقاني الحيوية والصحة النباتية).

وفي كلا الاجتماعين، عرض أمين الاتفاقية موجزاً عن أهم إنجازات التعاون ما بين الاتفاقية الدولية والاتحاد الأوروبي، والخطة الاستراتيجية للاتفاقية نحو عام 2020 وعملها المتعلق بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs) نحو عام 2030، والفرصة الكبيرة لتعزيز التعاون ما بين الاتفاقية الدولية والاتحاد الأوروبي. كما تقدم باقتراح ملموس للتعاون قصير ومتوسط الأجل ما بين الاتفاقية الدولية والاتحاد الأوروبي. وأكد كل من المدير العام للتجارة والمدير العام لصحة وسلامة الأغذية عن التزامهما بصحة النبات والدعم المستمر لعمل الاتفاقية الدولية. كا سجلا أيضا قلقهما إزاء عمل الاتفاقية الدولية على تسوية المنازعات وتزايد حالات Xylella fastidiosa في أوروبا. وكان التزام الاتحاد الأوروبي باستدامة الدعم للأمانة في المستقبل على غرار مشروع جديد يهدف إلى تلبية الاحتياجات الحيوية لأمانة الاتفاقية بأكملها ذو أهمية خاصة.

واتفق الجانبان على أن هناك ضرورة لزيادة تعزيز التعاون ما بين الاتفاقية والاتحاد الأوروبي في المساهمة في الأهداف الإنمائية للألفية للامم المتحدة ، ولا سيما الهدف SDG 17 (التسهيلات التجارية) من خلال الترويج تجارة آمنة وسريعة وفعالة.

الفئات

وسوم

الملقمات

آر إس إس / أتوم